آخر الاخبار
الرئيسية / مجتمعنا / القومي لشئون الإعاقة يطالب بالإتاحة في جميع مباني قطاع المعاهد الازهرية
القومي لشئون الإعاقة يطالب بالإتاحة في جميع مباني قطاع المعاهد الازهرية

القومي لشئون الإعاقة يطالب بالإتاحة في جميع مباني قطاع المعاهد الازهرية

المجلس القومي لشئون الإعاقة طالب بالاتاحة في جميع مباني قطاع المعاهد الازهرية وجامعة الازهر وتذليل الصعوبات أمام المكفوفين الدارسين بالأزهر.

وقال تامر أنيس ممثل الصم بالمجلس: “نريد توعية دينية للصم ونطالب بتخريج دعاه من الصم أنفسهم لأنهم أقدر على توصيل الدعوة لاقرانهم،

حيث زار امس الاحد وفد المجلس القومي لشئون الاعاقة الذى ضم الدكتورة هبة هجرس الأمين العام ومن خبراء المجلس تامر أنيس ودعاء مبروك فضيلة الامام الاكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر، وحضر اللقاء فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الازهر.
اوضحت الدكتورة هبة هجرس،خلال اللقاء أن قضية الإعاقة قضية مجتمعية خطيرة، وهي أهم قضايا ملايين المصريين من الاشخاص ذوي الإعاقة ومن المحيطين بهم وأنها تحتاج تضافر كافة الجهود حتى يحصل الأشخاص ذوي الاعاقة على حقوقهم في كافة المجالات، وطالبت الامين العام بأن تطبق الاتاحة في جميع مباني منشأت الازهر الشريف سواء المعاهد الازهرية الابتدائية والاعدادية والثانوية أو مباني جامعة الازهر.
وأكدت دعاء مبروك خلال اللقاء أن الأزهر الشريف يحتضن الطلاب من ذوي الاعاقات البصرية بأعداد توازي أعداد الطلاب المكفوفين بالتربية والتعليم وأن لم يكونوا أكثر عدداً ، وأنه من المهم أن تتاح للطلاب المكفوفين في المرحلتين الابتدائية والاعدادية دراسة مواد العلوم والرياضيات حتى تتسع ثقافتهم ومداركهم.
وطالبت مبروك بوضع تصنيف جديد ضمن تصنيفات الازهر للمكفوفين مؤكدة أن الأزهر يصنف الطلاب بحسب إعاقة كف البصر إلى مبصرين ومكفوفين ومن المهم وضع تصنيف لضعاف البصر حتى يتثنى إيجاد وسائل معينة تساعدهم في التحصيل الدراسي وتناسب اعاقتهم.
وخلال اللقاء أكد تامر أنيس ممثل الصم بالمجلس، أن الصم يعانون معاناة شديدة من الأمية الدينية بسبب عدم ايجاد وسائل توصيل للدعوة الاسلامية الوسطية تناسب اعاقتهم وأن الصم أكثر الشرائح تعرضاً للأفكار الهدامة بسبب عدم الاهتمام بتوصيل الدعوة الاسلامية الوسطية لهم.
وطالب تامر أنيس بوجود مترجم اشارة في المساجد الكبرى في المدن يعمل على ترجمة خطبة الجمعة للصم كذلك الحرص على ترجمة خطبة الجمعة المذاعة عبر التليفزيون المصري إلى لغة الاشارة فهناك عدد كبير من السيدات الصم يتابعون خطبة الجمعة في المنازل كذلك ترجمة أمهات الكتب الاسلامية إلى لغة الاشارة موضحاً أنه من المهم تخريج دعاة من الصم أنفسهم لأنهم اقدر على توصيل الدعوة الاسلامية إلى اقرانهم .
وفى رده على مطالب المجلس القومي لشئون الاعاقة أبدى الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر تاييده الشديد لجملة مطالب المجلس موضحاً أن الازهر الشريف كان اول مؤسسة علمية في العالم تدمج ذوي الاعاقات البصرية في تعلميه، وأن شرائح الاشخاص ذوي الاعاقة لها حقوق كفلها الاسلام ومن الواجب على الجميع منح هذه الحقوق لهم وأن الازهر الشريف يبدي استعداده الكامل للتعاون مع المجلس القومي للإعاقة لتذليل كافة العقبات أمام شرائح ذوي الإعاقة الملتحقة بالأزهر الشريف وأن ما طلب من مطالب سوف يتم دراستها بشكل وافي وسوف يتم العمل على تلبيتها قدر الإمكان وعلى وجه السرعة، وعن مطالب الصم أكد الأمام الأكبر على اهميتها وخطورة ما تمثله ووجه بسرعة اتخاذ اللازم لتلبية هذه المطالب.

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*