آخر الاخبار
الرئيسية / إقتصاد وبنوك / الرقابة الإدارية تكشف قضية فساد كازينو “سى هورس” بدأت عام 1997

الرقابة الإدارية تكشف قضية فساد كازينو “سى هورس” بدأت عام 1997

 

أسماء سالم

كشفت الرقابة الأدارية وجود مخالفات مالية ضخمة شابت تأجير كازنو “شى هورس” المملوك لمحافظة القاهرة بدأت فصولها عام 1997 مما  تسبب في إهدار 11 مليون جنيه من المال العام بخلاف غرامات التأخير.

وردت معلومات تفيد بوجود مخالفات مالية وإدارية شابت عملية تأجير الكازينو الكائن بكورنيش النيل أمام مستشفى السلام الدولي على مساحة 3000 متر، حيث بلغت قيمة الأموال المستولى عليها حوالي 11 مليون جنيه.

بدأت وقائع القضية في 9 يوليو 1997 حيث اجتمعت اللجنة المشكلة بالقرار رقم 61 لسنة 1996 بشأن تأجير الكازينو من خلال مزاد علني انتهى بالترسية على المدعو عاطف سيد عبداللطيف، بقيمة إيجارية شهرية 69200 جنيه لمدة 3 سنوات تنتهي في 9 يوليو 2000.

وفي 8 يناير 2001 ، اجتمعت اللجنة الخاصة بتأجير 4 كازينوهات من خلال المزاد العلني ومن بينها كازينة “سي هورس” وانتهت اللجنة إلى عدم ترسية الكازينو على أي من المتقدمين نظرًا لعدم الوصول إلى القيمة الإيجارية التقديرية البالغة 70000 جنيه.

وفي 8 مايو 2001، أعدت الإدارة العامة لأملاك محافظة القاهرة مذكرة للعرض على المحافظ بشأن الالتماس المقدم لمد فترة استغلال الكازينو 3 سنوات أخرى تبدأ من 26 فبراير 2001 وتنتهي في 25 فبراير 2004 بقيمة إيجارية 70010 جنيهات، على رغم وجود مديونية على مستغل الكازينو بمبلغ 2 مليون و178 ألف جنيه، بخلاف الفوائد، حيث وافق المحافظ حينذاك على تقسيط المديونية طبقًا لجدول زمني.

وفي 31 ديسمبر 2003، قامت الإدارة العامة للإيرادات بتحرير عقد اتفاق بين محافظة القاهرة ومستغل الكازينو لمد فترة الاستغلال لمدة عامين تنتهي في 25 فبراير 2006، ثم تم إبرام ملحق لعقد الاتفاق لمد العقد لمدة سنة تنتهي في 25 فبراير 2007، على رغم وجود مديونية بلغت 2 مليون و133 ألف جنيه بخلاف غرامات التأخير.

وفي 14 مارس 2007 انعقدت جلسة مزاد علني لطرح حق استغلال الكازينو وتم إرساؤه على شركة “مورجن لاند” للتنمية السياحية، وتمثلها إيناس عزيز أرمانيوس، لاستغلال الكازينو لمدة 3 سنوات تنتهي في 27 يونيو 2010 بقيمة إيجارية شهرية 141 ألف جنيه.

وفي 7 يوليو 2010 انعقدت جلسة مزاد علني لطرح حق استغلال بعض أملاك المحافظة ومنها الكازينو محل القضية لمدة 10 سنوات تنتهي في 9 أغسطس 2020 ــ وتم إرساء المزاد على مستغله السابق عاطف سيد عبدالحميد بقيمة إيجارية شهرية 250 ألف جنيه وتضمن عقد الأتفاق بأنه في حالة عدم الالتزام بسداد مقابل حق الاستغلال لمدة ثلاثة أشهر يحق للمحافظة اتخاذ اللازم لإخلاء الموقع واسترداده دون اللجوء للقضاء.

وتبين من تحريات الرقابة الإدارية أنه في ضوء عدم سداد مستغل الكازينو للمستحقات المالية أصدر المحافظ القرار رقم 1235 لسنة 2012 بإخلاء موقع الكازينو إداريًا لعدم سداد المستغل المديونية المستحقة عليه إلا أن الأخير أقام طعنًا على القرار أمام محكمة القضاء الإداري التي قضت بوقف تنفيذ القرار.

وفي 15 يوليو 2013 عرض المستشار القانوني للمحافظة مذكرة بشأن موقف الكازينو إنتهى فيها إلى جدولة المديونية المتراكمة على المتعاقد دون إعفائه من أي منها على أن يكون للمحافظة بعد ذلك إذا أخل المتعاقد بما هو متفق عليه فسخ العقد وإخلاء الكازينو واستلامه دون أن يعد ذلك مخالفة للحكم واعتمد المحافظ رأي مستشاره القانوني.

وفي 30 سبتمبر 2013 قامت الإدارة العامة للأملاك بمحافظة القاهرة بمخاطبة مستغل الكازينو للحضور لإجراء جدولة للمديونية المستحقة عليه حتى لا يفسخ العقد وإخلاء الكازينو إلا أنه لم يمتثل فقامت إدارة الحجز والتحصيل بالأملاك باتخاذ إجراءات حجز مال المدين لدى الغير على مستغل الكازينو بالبنك الوطني العماني وبنك المشرق الذي تبين عدم وجود أي حسابات لديهما باسم مستغل الكازينو.

ورصدت الرقابة الإدارية المخالفات المالية والإدارية التي شابت عملية استغلال الكازينو التي تتمثل في عدم قيام مسئولي المحافظة بإعادة طرح المزايدة لحق الاستغلال بعد إلغائها في المزايدة التي طرحت في 8 يناير 2001 ومنح حق الاستغلال لعاطف سيد عبداللطيف بالأمر المباشر بالمخالفة لنص المادة 127 من قانون المناقصات والمزايدات.

ويضاف إلى ذلك منح حق استغلال الكازينو خلال الفترة من 25 فبراير 2004 حتى 25 فبراير 2007 بالأمر المباشر وبذات القيمة الإيجارية عن الفترة السابقة من 25 يناير 2001 وحتى 25 فبراير 2004 وهو ما لا يتناسب مع الأسعار السائدة في حينه، حيث تبين أن الإيجار التقديري خلال تلك الفترة 100 ألف جنيه.

وأكدت الرقابة الإدارية عدم قيام مسئولي المحافظة باتخاذ أي إجراءات حيال المديونية المستحقة على مستغل الكازينو خلال الفترة من 1997 حتى عام 2007 والبالغة مليون و650 ألف جنيه بخلاف غرامات التأخير.

وكشفت الرقابة الإدارية أنه تم إسناد حق استغلال الكازينو لشركة “مورجن لاند” للتنمية السياحية من عام 2007 حتى 2010 رغم علم مسئولي المحافظة بأنها مملوكة لمستغل الكازينو عاطف سيد عبداللطيف بقصد التهرب من المديونية المستحقة عليه.

وأشارت التحريات إلى وجود حسابات بنكية لمستغل الكازينو بالبنوك المصرية، ومنها البنك الأهلي ومصر التجاري الدولي والإسكندرية التجاري والبحري فرع القاهرة، وبمناقشة مسئولي المحافظة أفادوا بأنه كان يتعين منع المستغل من دخول المزاد لوجود مديونيات سابقة عليه، مما أدى إلى تراكم المديونية المستحقة عليه حتى بلغت 11 مليون جنيه.

 

 

 

 

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*