آخر الاخبار
الرئيسية / تقارير / مصر تنذر إثيوبيا بعد إنسحابها من مفاوضات سد النهضة .. و المكاتب الإستشارية تدين أديس أبابا
مصر تنذر إثيوبيا بعد إنسحابها من مفاوضات سد النهضة .. و المكاتب الإستشارية تدين أديس أبابا

مصر تنذر إثيوبيا بعد إنسحابها من مفاوضات سد النهضة .. و المكاتب الإستشارية تدين أديس أبابا

وجهت مصر إنذارا رسميا الى إثيوبيا عبر مجلس الأمن لتلتزم بتقرير اللجنة الفنية المشكلة بخصوص دراسة سد النهضة .
الانذار المصرى جاء بعد انسحاب أديس أبابا من المفاوضات الفنية قبل شهرين ، وقبيل موعد صدور التقرير افنى النهائى لمشروع السد خلل اغسطس الجارى.
وكان وزير الخارجية سامح شكرى قد وجه الانذار من خلال مجلس الامن تمهيدا لإتخاذ خطوات سياسية وقانونية أخرى فى حال استمرار اثيوبيا فى تعنتها ورفضها إستلام تقرير اللجنة الفنية او الالتزام لما يرد فيه بحجة إنسحابها من المفاوضات.
وفى سياق متصل أدان المكتبان الاستشاريان المكلفان بفحص السد ، إثيوبيا ، وكشفا عن عدم السماح لهما بالاطلاع على المعلومات ، بجانب منعهما من زيارة بعض مواقع إنشاءات السد في خطوة عدها الكثيرون إبراء ذمة لا أكثر.

وبدوره أعلن السودان تضامنه مع الموقف المصرى، من خلال إعلان زير الإعلام السوداني أن السودان لن يسمح بإضرار القاهرة من خلال سد النهضة، وأن الخرطوم جنبًا إلى جنب بجوار القاهرة.

بجانب وزارة الخارجية، كان المسار السياسي من خلال مؤسسة الرئاسة مستمرًا، من خلال اتفاقية عنتيبي وموقف مصر من مبادرة حوض النيل، والتي تشهد تفاهمات تشير إلى عودة مصر لتلك المبادرة وتعديل اتفاقية “عنتيبي”؛ بما يضمن حفظ مصر حقها التاريخي في نهر النيل، وهي الورقة التي لوح بها الرئيس عبد الفتاح السيسي ما جعله يكسب أرضًا كبيرة بين دول حوض النيل، وهو ما انعكس بشكل مباشر على موقف أديس أبابا فجعلها تتراجع قليلًا عن لهجتها في الخطاب.
تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*