آخر الاخبار
الرئيسية / تقارير / على الفاتح يكتب :السيسى يكشف خيانة نخبته … ؟
على الفاتح يكتب :السيسى يكشف خيانة نخبته   … ؟

على الفاتح يكتب :السيسى يكشف خيانة نخبته … ؟

جاء حوار الرئيس عبد الفتاح السيسيى مع وسائل الاعلان المصرية والاجنبية خلال منتدى الشباب العالمى كاشفا العديد من الحقائق ومأكدا منهجه الذى عبر عنه فى خطاب سابق بقوله (نحن نمارس السياسة بشرف فى زمن عز فيه الشرف)

الحوار فى مجمله رسم الخطوط العريضه لتوجهات الدولة المصرية وسياساتها داخليا وخارجيا وكشف عن تعافى الدولة وأستعادتها  عوامل القوة .

غير أن أهم ما جاء فى حوار الرئيس حديثه حول إستحالة حل القضية الفلسطنية على حساب مصر ,ورفضه أى حديث عن تعديل المدد الرأسية فى الدستور .

وجاءت كلماته حاسمتا تقطع الطريق على المغرضين والمزورين والمدلثين من دعاة الفهم والمتثاقتين من أبناء النخبة .

حيث أكد بوضوح انه لا تنازل عن شق واحد من أرض شمال سيناء ليكون وطنا بدليا للفلسطنين وهو التصور الذى روجه بعض الكتاب والصحافين بمجرد حديث الرئيس عن ثفقة القرن مع الإدارة الامريكية الجديدة لزعامة دونالد ترمب .

خلال الأشهر الماضية ساعى كتاب لإلثاق تهمة الخيانة العظمى للرئيس السيسى والجيش المصرى عبر تأكيدهم ان ثفقة القرن تتضمن فى تفاصيلها قيام الدولة المصرية بالتنازل عن أراضى فى محافظة شمال سيناء لتكون الوطن الجديد لسكان قطاع غزة فى سياق تسوية كبيرة للقضية الفلسطنية وتناسى هؤالاء المزورون أن فعلا كاهذا يعد خيانة عظمى للوطن ,وأردوا بخبث أن يتسلل إلى المصرين شعور بأن رأيسهم خائن للأرض والعرض تماما كما فعلوا عند توقيع إتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتى أصبحت بموجبها جزيرتى  تيران وصناتير سعوديتين .

مثل هؤلاء خونه للوطن لان المعارضه السياسية لا يمكن ان تصل الى حد تخوين الرئيس والجيش معا إلا إذا إرتكب الرئيس فعل الخيانه او اتخذ اجرارءات تمهد الطريقة لها على نحو ما فعل الجسوس مرسى .

السيسى كان أيضا قاطعا فى مسئلة المدد الرأسية حيث أكد عدم موافقته على مطالب البعض لتعديل الدستور لزيادة الفترة الراسية لسنوات وهو بذلك يرد على محاولات المشككين فى نزاهته , وقوة مؤسسات الدوله .

ذلك أن تلك المطالب قد صاحبتها حملات اعلانية مغرضه حاولت الترويج لفكرة تغول الرئيس على مؤسسات الدوله بما يعنى تأمره عليها من ناحية , وضعف تلك المؤسسات من ناحية اخرى .

وكل ذلك يستهدف النيل من مصداقية وشرف دولة الثلاثين من يونيو وتأكيد إدعاات جماعة الارهاب حول انها لم تكن ثورة وانما انقلاب عسكرى .

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*