آخر الاخبار
الرئيسية / تقارير / العدوان الثلاتى على سوريا يكشف عملاء امريكا فى المنطقه
العدوان الثلاتى  على سوريا يكشف عملاء امريكا فى المنطقه

العدوان الثلاتى على سوريا يكشف عملاء امريكا فى المنطقه

جاءت ردود الافعال الاقليميه والدوليه التى اعقبت  العدوان الثلاثى على الدوله السوريه حقيقه المتحالفين مع المخطط الغربى لاعاده تقسيم سوريا تمهيدا  لخلق شرق اوسط جديد

فقد صدم الراى العام العربى بموقف العدد من الدول العربيه والاسلاميه التى ايدت العدوان وفى مقدمتها المملكه السعوديه و سلطنه عمان  وتركيا

وامتدت مظاهر التباين إلى دول الخليج الذين تعارضت مواقفهم إزاء الهجوم الغربي على سوريا، بين تأييد سعودي وقطري وبحريني وترقّب كويتي وصمت إماراتي.

أعربت السعودية عن “تأييدها الكامل” للضربات العسكرية مُعتبرة أنها جاءت ردًا على ما وصفته بـ”جرائم النظام السوري”.

وحمّل مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس)، نظام الأسد، مسؤولية تعرض سوريا لهذه العمليات العسكرية، متّهمًا المجتمع الدولي بالتقاعس عن اتخاذ الإجراءات الصارمة ضد هذا النظام.

وكذلك أعلنت قطر- التي تستضيف قاعدة العُديد العسكرية الأمريكية- تأييدها للضربات العسكرية الغربية التي قالت إنها “ضد أهداف عسكرية محددة يستخدمها النظام السوري في شن هجماته على المدنيين الأبرياء”.

وأضافت في بيان عن وزارة خارجيتها، أن استمرار استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيماوية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دوليًا.

وقالت سوريا إن ويُعتقد أن الطائرات الأمريكية التي استهدفت سوريا انطلقت من قطر، فيما لم يُشِر بيان وزارة الخارجية الروسية إلى انطلاق الصواريخ والطائرات منها.

كما أعربت البحرين عن تأييدها وقالت إن الضربات جاءت بعد ما وصفته بـ”الهجوم الكيماوي البشع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وأودى بحياة العشرات من الأبرياء بينهم نساء وأطفال”، الأمر الذي تنكره دمشق وموسكو.

أما الكويت فاكتفت بإعلانها أنها تتابع باهتمام وقلق بالغين التطورات الخطيرة في سوريا. ولم تُصدر الإمارات بيانًا للتعليف على الأمر إلى الآن.

وجاءت ردود الافعال العالميه والدوليه  عليقا على العدوان التلاتى كما يلى

حلف الناتو يعقد اجتماعا طارئا بخصوص سوريا
وزير الدفاع اللبناني: لبنان يرفض استخدام أجوائه للاعتداء على سوريا
الصين تدين العدوان الغربي على سوريا وتعتبره انتهاكا للقانون الدولي
ميركل أيدت الضربة الصاروخية الغربية ضد سوريا
الرياض تؤيد العدوان الثلاثي على سوريا
مصر تعرب عن قلقها من التصعيد في سوريا وتطالب بـ”تحقيق شفاف”
العراق يدعو القمة العربية لمناقشة تداعيات الضربة الثلاثية على سوريا
أنقرة: الدول التي ضربت سوريا لم تستخدم قاعدة أنجرليك التركية
باريس: ضربتنا لم تستهدف حلفاء الأسد أو المدنيين
تيريزا ماي: ضربتنا لسوريا كانت محدودة واستهدفت منع التصعيد وسنكثف جهودنا عن طريق الأمم المتحدة للضغط على حل الأزمة السورية
قطر تعلن تأييدها للضربات العسكرية على سوريا
الدفاع الروسية: المواقع التي تم تدميرها في سوريا كانت مدمرة أصلا
الدفاع الروسية: بياناتنا تؤكد عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريا
الدفاع الروسية: الدفاعات الجوية السورية أسقطت 71 صاروخا من أصل 103 وستعيد بحث إمكانية تسليم سوريا صواريخ “إس 300”
بوتين: الضربات الغربية ضد سوريا عدوان ضد دولة مستقلة تقف في طليعة محاربة الإرهاب
باريس تؤكد انتهاء غارتها على سوريا واستعدادها لأي طارئ
خامنئي: الهجوم فجر اليوم على سوريا جريمة وأمريكا وبريطانيا وفرنسا مجرمون
الدفاع البريطانية: نفذنا ضربات ناجحة جدا على سوريا
الدفاع الروسية: شويغو يطلع بوتين على مستجدات الوضع في سوريا
وزير في حكومة نتنياهو: الضربات على سوريا تحمل في طياتها “إشارات مهمة” لإيران وحزب الله
الجيش السوري يعلن التصدي بـ”كفاءة عالية” لصواريخ العدوان الثلاثي
السفارة الروسية في دمشق: ليس لدينا أي معلومات عن إصابات محتملة بين المواطنين الروس نتيجة ضربات التحالف الغربي على سوريا.
دمشق تندد بالعدوان الثلاثي على سوريا
مصدر أمني سوري: دفاعاتنا أسقطت 20 صاروخا معاديا
الدفاع الروسية: مطار الضمير شرقي دمشق تعرض لهجوم بـ12 صاروخا مجنحا وتم اعتراض جميعها
الخارجية الإيرانية: ندين بشدة الهجوم الصاروخي الذي شنته أمريكا وحلفاؤها على سوريا ونحذر من تداعياته الإقليمية والدولية
تيريزا ماي: لم نشارك في ضرب سوريا لإسقاط نظامها
الخارجية التركية ترحب بالعدوان الثلاثي على سوريا وتعتبره ردا مناسبا
الآف السوريين تتظاهرون في شوارع دمشق وباقي المحافظات تنديدا بالعدوان الثلاثي
وزيرة الدفاع الفرنسية: أبلغنا الجانب الروسي قبل تنفيذنا الهجوم على سوريا
الدفاع الروسية: الدفاعات الجوية السورية التي تصدت للهجوم هي منظومات إس-125 وإس-200 و”بوك” و”كفادرات” روسية الصنع
الدفاع الروسية: شاركت في العدوان على سوريا سفينتان حربيتان أمريكيتان في البحر الأحمر وقاذفات استراتيجية من منطقة التنف
الدفاع الروسية: مواقع عسكرية ومدنية في سوريا تعرضت لأكثر من 100 صاروخ مجنح وصاروخ “جو-أرض”
شينزو آبي: اليابان تؤيد سعي أمريكا وبريطانيا وفرنسا لمنع استخدام الكيميائي في سوريا وتعتبر الضربة الصاروخية الأخيرة إجراء يهدف للحيلولة دون تدهور الوضع
سناتور روسي: الضربات الصاروخية على سوريا قد تكون محاولة لعرقلة مهمة البعثة التي أرسلتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما
غوتيريش يدعو جميع الدول إلى ضبط النفس وتجنب الأعمال التي يمكن أت أن تؤدي إلى تصعيد الوضع في سوريا
البنتاغون: دمرنا الأهداف التي حددت في سوريا والهجمات انتهت
الدفاع الروسية: لم يدخل أي من الصواريخ المجنحة التي أطلقتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على مواقع سورية منطقة مسؤولية الدفاعات الجوية الروسية التي تحمي القاعدتين في حميميم وطرطوس
الأركان الأمريكية: لم نبلغ موسكو بعمليتنا في سوريا
العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي بيرني ساندرز: ضربات ترامب على سوريا غير قانونية وغير مصرح بها من قبل الكونغرس
كندا وأستراليا تعلنان تأييدهما للعدوان الثلاثي ضد دمشق
العضو الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي: تنفيذ ضربات خلال ليلة واحدة لا يعوض عن استراتيجية واضحة ومتكاملة تجاه سوريا
الأركان الأمريكية: لا نخطط لتنفيذ ضربات إضافية في سوريا في الوقت الحالي
ماتيس: لا تقارير عن أي خسائر أمريكية جراء العملية في سوريا
نوفوستي: الأحياء الحكومية في دمشق ومنطقة القصرالجمهوري لم تتعرض للأذى نتيجة الضربات الأمريكية
رئيس أركان الجيش الأمريكي جوزيف دانفورد: تم التخطيط للعملية في سوريا بطريقة تمنع نقل المواد الكيميائية من المواقع المستهدفة
رئيس أركان الجيش الأمريكي جوزيف دانفورد: لا معلومات لدينا عن أي عمل من قبل روسيا. الرد الوحيد الذي أعرف عنه حتى الآن هو إطلاق صواريخ أرض-جو سورية.
البيت الأبيض: دمشق استخدمت الكيميائي لقمع وترهيب السكان والمعارضة
السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنطونوف: “تحققت أسوأ المخاوف. تحذيراتنا لم تجد آذانا صاغية. يجري تنفيذ السيناريو المعد مسبقا. ويهددوننا من جديد. لقد حذرنا من أن هذه الأعمال لن تمر دون عواقب”.

يذكر ان استهدفت القوات الثلاثيه  الأمريكية والفرنسية والبريطانية عددا من المواقع في سوريا في عملية ادعى الغرب أنها جاءت لمعاقبة دمشق على شنها هجوما كيميائيا مزعوما في دوما بالغوطة الشرقية فبل أسبوع.

حيث قال رئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد إن قاذفات “بي -1بي” الأمريكية شاركت في ضرب سوريا، لافتا إلى أن سفينة حربية أمريكية واحدة على الأقل في البحر الأحمر شاركت في الهجوم فجر اليوم.

 

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية أن 4 مقاتلات من طراز “تورنادو” شاركت في ضرب الأراضي السورية.

ذكرت وزارة الدفاع الروسية، أنه شاركت في القصف طائرات أمريكية من طرازات B-1B، وF-15 ،F-16 معززة بطائرات “تورنادو” البريطانية فوق البحر المتوسط، وسفينتا “لابون” و”مونتيري” الأمريكيتان من البحر الأحمر.

وأكدت الوزارة أن المعتدين أمطروا سوريا بـ103 صواريخ مجنحة بما فيها “توما هوك” أطلقت من السفن الحربية، وقنابل جوية من نوع GBU-38 أسقطتها طائرات B-1B، فيما أطلقت طائرات F-15 وF-16 الأمريكية صواريخ “جو-أرض”، والطائرات البريطانية 8 صواريخ من نوع Scalp EG.

 

ولفتت الوزارة إلى أن قوات الدفاع الجوي السوري تمكنت من اعتراض وإسقاط 71 صاروخا باستخدام منظومات “إس-125″ و”إس-200″ و”بوك” و”كفادرات” و”أوسا” من أصل 103 صواريخ أطلقها المعتدون.

واكد الرئيس السورى بشار الارسد  أن الهجوم جاء “نتيجة لمعرفة القوى الغربية أنها فقدت السيطرة والمصداقية”. وأن العدوان لن يزيد سوريا والشعب السوري إلا تصميما على الاستمرار في محاربة وسحق الإرهاب فى كل شبر من تراب الوطن.

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*