آخر الاخبار
الرئيسية / رياضة / الخطيب يشكر الرئيس السيسي ويشيد بجهوده الكبيرة لمصلحة الوطن
الخطيب يشكر الرئيس السيسي ويشيد بجهوده الكبيرة لمصلحة الوطن

الخطيب يشكر الرئيس السيسي ويشيد بجهوده الكبيرة لمصلحة الوطن

وجه الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي، الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على الجهود الكبيرة التي يبذلها لمصلحة وطنه، مؤكدًا أن الرئيس السيسي يتحرك في كافة الاتجاهات لتحقيق طموحات وطنه وشعبه، رغم الضغوط والتحديات الكبيرة التي يواجهها في سبيل تحقيق ذلك.

جاء ذلك خلال الاحتفالية الكبرى التي أقامها الأهلي مساء اليوم للإعلان عن التحالف الاستراتيجي بين النادي ممثلًا في شركاته «شركة الأهلي لكرة القدم, وشركة الأهلي للإنتاج الإعلامي، وشركة الأهلي للمنشآت الرياضية, وشركة الأهلي للخدمات الرياضية» ومؤسسة الأهلي المجتمعية، مع مجموعة العرجاني جروب.

وقال الكابتن محمود الخطيب «منذ عامين تقريبًا كان النادي يعاني من مشكلة في جراج فرع النادي بمدينة نصر، والأسوار المطلة على شارع النصر بسبب التراخيص، وتصادف مرور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، من شارع النصر، وبعدها تلقيت اتصالًا هاتفيًّا في السادسة وعشر دقائق صباحًا من رئيس ديوان الجمهورية، يستفسر عن توقف الأعمال، وأبلغته بوجود مشكلة في استخراج بعض التراخيص وبعدها بدقائق تلقيت اتصالًا آخر من رئيس ديوان رئيس الجمهورية يبلغني بتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي: (الريس بيقول اشتغلوا بكرة)، وتم حل المشكلة على الفور».

ووجه الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي، الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، لحل تلك المشكلة التي ظلت عالقة لسنوات طويلة، وتعليمات الرئيس التي ساعدت على حل تلك المشكلة المزمنة التي ظلت تؤرق أعضاء فرع النادي بمدينة نصر لفترة تجاوزت 20 عامًا، وذلك من خلال الاستعانة بإحدى الشركات الوطنية والتي يترأسها رجل محب لوطنه وبلده وهو المهندس إبراهيم العرجاني.

وأكد الخطيب أن الرئيس السيسي لا يتأخر عن تقديم الدعم لأي مؤسسة، ويتخذ خطوات جريئة وسريعة في هذا الأمر، ويفكر دائمًا في مصلحة بلاده وشعبه، ويتحرك بطموح كبير من أجل وطنه. ودورنا الوقوف معه لدعم مصلحة البلد، لأن مصر كبيرة وقادرة على تخطي كل الصعوبات والتحديات.

وضرب الكابتن محمود الخطيب مثالًا بالفرد المسؤول عن نفسه أو أسرة صغيرة، بأنه يبذل قصارى جهده من أجل توفير احتياجاته، فما بالنا بالمسؤول عن 100 مليون فرد، وقدرته على تحمل الضغوط، ولا بد من تكاتف الجميع معه من أجل مصلحة الوطن.

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*