آخر الاخبار
الرئيسية / مجتمعنا / بروتوكول تعاون بين “التنمية المحلية” و”مصر الخير” لإنشاء مشروعات زراعية بقرى بئر العبد
بروتوكول تعاون بين “التنمية المحلية” و”مصر الخير” لإنشاء مشروعات زراعية بقرى بئر العبد

بروتوكول تعاون بين “التنمية المحلية” و”مصر الخير” لإنشاء مشروعات زراعية بقرى بئر العبد

وقع الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، اليوم الاثنين، بمقر الوزارة برتوكول تعاون بين الوزارة ومؤسسة مصر الخير، والبنك الأهلي المصري، بحضور الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مصر الخير، وهشام عكاشة رئيس  البنك الأهلي، لتمويل المشروعات التنموية متناهية الصغر والصغيرة بالقرى التابعة لمدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء.
وقال الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، إن البروتوكول يهدف إلى دعم المشروعات التنموية الاقتصادية لـ ٢٤ قرية تابعة لمدينة بئر العبد، فى كافة قطاعات النشاط الاقتصادى، خاصة فى مشروعات الزراعة وتنمية الثروة الحيوانية والنشاط الصناعى لتوفير  فرص عمل والقضاء على الأمية والبطالة .

وأضاف الشريف، أن الوزارة ستقوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية ومحافظة شمال سيناء بتوفير الأراضى اللازمة لإقامة المشروعات، وتذليل العقبات فيما يتعلق بالتراخيص اللازمة على أن يقوم البنك الأهلى المصرى بتوفير التمويل اللازم لإقامة تلك المشروعات، مشيرا إلى أن مؤسسة مصر الخير ستقوم بتوفير الدعم الفنى للمشروعات مع توليها عملية التسويق.

وأوضح  الشريف، أن برتوكول التعاون يأتى فى إطار جهود الوزارة لتحفيز وتشجيع الاستثمارات فى المناطق الأولى بالرعاية وتنفيذ سياسة تنمية الأراضى للأغراض التنموية وإتاحتها للمستثمرين، لافتا إلى أن الهدف من البرتوكول توفير فرص عمل وتحويل هذه المدينة إلى منطقة بلا بطالة، مشيدا بكل من مصر الخير والبنك الأهلي لما لديهم من نماذج ثبت نجاحها على الأرض، ونسعى لخلق أمل لسكان بئر العبد، وأكد الوزير أن التنمية الحقيقة بخلق فرص عمل في كافة المحافظات .
قال الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، إن التعاون القوي بين الحكومة وقطاع الأعمال، والمجتمع المدني، هو الأساس للبناء والتقدم، وإعطاء الأمل والاستمرار في العمل، الذي بهما نصل لتنمية المجتمع، وأداء ما علينا من واجبات، لنصل إلي تنمية المجتمع، وإعطائه ما يستحق.
وقال محسن محجوب، أمين صندوق مؤسسة مصر الخير، إن الدكتور هشام الشريف تعهد، بتسليم الأرض خلال 100 يوم من الأن للبدء في المشروعات التنموية، التي ستقوم المؤسسة بإدارتها وتقديم الدعم الفني لها، وتدريب العمالة، حيث سيتم مبدئيا البدء في إنشاء مصنع للسجاد، وأخر للملح، إضافة إلي مزرعة ثروة حيوانية، وغيرها من المشروعات الصغير التنموية، بتمويل من البنك الأهلي، في إطار برنامجه للمسئولية المجتمعية.
وقالت سهير عوض، رئيس قطاع الغارمين بمؤسسة مصر الخير، إنه سيتم إقامة مشغل تطريز، إلي جانب مصنع السجاد، في قرية بئر العبد، وسيعمل هذا المشغل علي تشغيل 650 أسرة في قرية الروضة.
وفِي السياق ذاته قال هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي، إن البنك يسعي إلي التمويل  المباشر لكافة المشروعات التي سيتم اقتراحها وتنفيذها لإيجاد فرص عمل فعلية للشباب والأسر، والتي ستكون إضافة كبيرة لأهالي المنطقة بعد المشاكل والمتاعب التي عاشها سكانها.

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*