آخر الاخبار
الرئيسية / أخبار / الديمقراطي الكردستاني بعد هجوم بغداد: الحكومة الاتحادية مسؤولة عن حماية مقار الأحزاب
الديمقراطي الكردستاني بعد هجوم بغداد: الحكومة الاتحادية مسؤولة عن حماية مقار الأحزاب

الديمقراطي الكردستاني بعد هجوم بغداد: الحكومة الاتحادية مسؤولة عن حماية مقار الأحزاب

أدان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني في بيان له مساء اليوم الجمعة، الهجوم على مقر الحزب في بغداد، مطالبا المؤسسات والأجهزة المعنية في الحكومة الاتحادية بضبط مرتكبي هذه الاعتداءات ومعاقبتهم وفقاً للقانون.
وتعرض مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد فجر أمس الخميس لهجوم بقنبلة يدوية، دون وقوع إصابات. وقال المكتب السياسي في بيانه: “ترتكب مجدداً الممارسات غير المشروعة والمنافية للأخلاق والمخالفة للقانون ضد مقر حزبنا في بغداد ومقرات الأحزاب السياسية الأخرى”.
وأضاف البيان: “الهجوم على مقر حزبنا ومقرات الأحزاب الأخرى يعد عملاً تخريبياً، ونقول لمرتكبي واصحاب مثل هذه الأعمال أنها ليست السبيل لحل المشكلات ولكنها تزيد من تعقيد الوضع”.
وأشار البيان إلى أنه: “على المؤسسات والأجهزة المعنية في الحكومة الاتحادية القبض على منفذي هذه الهجمات ومعاقبتهم وفق القانون”، مبيناً أن ” الحكومة الفيدرالية مسؤولة عن حماية مقرات وكوادر حزبنا والأحزاب السياسية الأخرى وعليها حمايتهم”.
وعلق شيركو حبيب مسؤول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في القاهرة بأن الهجوم على مكتب الحزب في بغداد جريمة أخرى تضاف إلى الجرائم التي ارتكبت ضد الكرد، وتعتبر من الأعمال الإرهابية والمنافية للقيم الإنسانية.
وأكد أن مرتكبي هذه الجريمة هم أناس خارج القانون و التعايش المشترك بين مكونات العراق، وهذا الهجوم الغادر جاء بعد أيام من عقد أولى جلسات البرلمان، مردفا “سواء تم الاعتداء بدعم محلي أو خارجي لزعزعة الاستقرار والتعايش في العراق، فلن يرهبنا وسنمضي من أجل عراق ديمقراطي فيدرالي تعددي”.

تعليقات فيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*